منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


أهلا وسهلا بك إلى منتديات الشاعر لطفي الياسيني.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرةgoweto_bilobedيوم المعلم الفلسطيني كل عام وانت بخيراليوم في 7:41 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedعيد ميلاد سعيد الدكتور الحاج لطفي الياسيني / د. عبد الواحد خمخم - المغرباليوم في 7:24 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobed Icon16العراق في نقطة الصفر : ا. د . سيار الجميل اليوم في 2:11 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedعيد ميلاد سعيد وعمر مديد د. الشاعر لطفي الياسينياليوم في 2:09 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobed رسالة تعزية ورثـاء لشهداء التعصب الأعمى والعنف والأرهـاب للطالبة الجامعية لمى غالب هابيل وعائلتها التي تم حرقهم من قبل داعش المجرمة في سوريا الجريحة ,, المحترمون ,, .اليوم في 2:08 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedهدية ليلى عريقات نائبة الرئيس تهنئةً بعيد ميلاده نيابة عنها وعن الإخوة الاعضاء في المجلسأمس في 20:27 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedجمعة مباركة على الجميعأمس في 19:50 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedشايٌ وكعكةٌ / مســ بهيج ــعودأمس في 19:48 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedقالوا لطفي الياسيني اليوم ميلاده عيد / د. عبدالمنعم طويلأمس في 19:12 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedAdChoices 102-Year-Old Woman Becomes the Oldest Skydiver in the World as She Jumps Out of Plane for Charity Joellأمس في 18:41 من طرفلطفي الياسيني

شاطر | 
 

 فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لطفي الياسيني
أمير المقاومين

أمير المقاومين
avatar

الأوسمة : شاعر متميز
أخر مواضيع المنتدى :


ذكر
المشاركات 61270
نقاط 583353 التقييم 303
العمر : 113

مُساهمةموضوع: فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد   الأربعاء 26 أكتوبر 2016 - 19:34

[size=34]فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد[/size]



 يصادف اليوم الأربعاء، الذكرى الحادية والعشرين لاستشهاد الأمين العام المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي فلسطين، الدكتور فتحي إبراهيم الشقاقي، والذي رفع شعار المقاومة ضد المحتل وطالما نادي بالوحدة الوطنية وحريصاً على المشروع الإسلامي.
الشهيد الدكتور فتحي إبراهيم عبد العزيز الشقاقي، مؤسس وأمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، من قرية “زرنوقة” بالقرب من يافا في فلسطين المحتلة عام 1948، هاجرت عائلة الشهيد المعلم من القرية بعد تأسيس الكيان الصهيوني عام 1948 إلى قطاع عزة حيث استقرت في مدينة رفح، وأسرة الشهيد المعلم الشقاقي هي أسرة فقيرة حيث يعمل الأب عاملاً.
ولد الشهيد المعلم فتحي الشقاقي في مخيم رفح للاجئين عام 1951، وفقد أمه وهو في الخامسة عشرة من عمره، وكان أكبر إخوته، درس في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية وتخرج من دائرة الرياضيات وعمل لاحقاً في سلك التدريس بالقدس في المدرسة النظامية ثم جامعة الزقازيق، وعاد إلى الأراضي المحتلة ليعمل طبيباً في مشفى المطلع بالقدس وبعد ذلك عمل طبيباً في قطاع غزة.
لم يكن الشقاقي بعيدًا عن السياسة، فمنذ عام 1966م أي حينما كان في الخامسة عشرة من عمره كان يميل للفكر الناصري، إلا أن اتجاهاته تغيرت تمامًا بعد هزيمة 67، وخاصة بعد أن أهداه أحد رفاقه في المدرسة كتاب معالم في الطريق’ للشهيد سيد قطب، فاتجه نحو الاتجاه الإسلامي، ثم أسَّس بعدها ‘حركة الجهاد الإسلامي’ مع عدد من رفاقه من طلبة الطب والهندسة والسياسة والعلوم حينما كان طالبًا بجامعة الزقازيق.
اعتقل الشهيد الشقاقي في مصر في 1979 بسبب تأليفه لكتابه “الخميني، الحل الإسلامي والبديل”، ثم أعيد اعتقاله في 20/7/1979 بسجن القلعة على خلفية نشاطه السياسي والإسلامي لمدة أربعة أشهر، وغادر الشهيد مصر إلى فلسطين في 1/11/1981 سراً بعد أن كان مطلوباً لقوى الأمن المصرية.
قاد بعدها الشقاقي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وسجن في غزة عام 1983 لمدة 11 شهراً، ثم أعيد اعتقاله مرة أخرى عام 1986 وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 4 سنوات و5 سنوات مع وقف التنفيذ بتهمة الارتباط بأنشطة عسكرية والتحريض ضد الاحتلال الإسرائيلي ونقل أسلحة إلى القطاع وقبل انقضاء فترة سجنه أبعدته سلطات الاحتلال من السجن مباشرة إلى خارج فلسطين بتاريخ 1 أغسطس (آب) 1988 بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية، تنقل بعدها الشهيد المعلم فتحي الشقاقي بين العواصم العربية والإسلامية لمواصلة جهاده ضد الاحتلال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassini.yoo7.com
لطفي الياسيني
أمير المقاومين

أمير المقاومين
avatar

الأوسمة : شاعر متميز
أخر مواضيع المنتدى :


ذكر
المشاركات 61270
نقاط 583353 التقييم 303
العمر : 113

مُساهمةموضوع: رد: فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد   الأربعاء 26 أكتوبر 2016 - 19:34

الاستشهاد
وصل الشقاقي إلى ليبيا حاملا جواز سفر ليبيا باسم “إبراهيم الشاويش”؛ لمناقشة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين على الحدود الليبية المصرية مع الرئيس القذافي، ومن ليبيا رحل على متن سفينة إلى مالطا باعتبارها محطة اضطرارية للسفر إلى دمشق (نظرًا للحصار الجوي المفروض على ليبيا)، وفي مدينة “سليما” بمالطا وفي يوم الخميس 26-10-1995م اغتيل الشقاقي وهو عائد إلى الفندق الذي كان يقيم فيه بشكل مؤقت بعد أن أطلق عليه أحد عناصر الموساد طلقتين في رأسه من جهة اليمين؛ لتخترقا الجانب الأيسر منه، بل وتابع القاتل إطلاق ثلاث رصاصات أخرى في مؤخرة رأسه ليرتقي الشقاقي شهيدا مضرجا بدمائه.
فرّ القاتل على دراجة نارية كانت تنتظره مع عنصر آخر للموساد، ثم تركا الدراجة بعد 10 دقائق قرب مرفأ للقوارب، حيث كان في انتظارهما قارب معد للهروب.
رفضت السلطات المالطية السماح بنقل جثة الشهيد، بل ورفضت العواصم العربية استقباله أيضًا، وبعد اتصالات مضنية وصلت جثة الشقاقي إلى ليبيا ‘طرابلس’؛ لتعبر الحدود العربية؛ لتستقر في ‘دمشق’ بعد أن وافقت الحكومات العربية بعد اتصالات صعبة على أن تمر جثة الشهيد بأراضيها ليتم دفنها هناك.
تفاصيل الاغتيال
وفي التفاصيل، وكانت صحيفة “يديعوت احرنوت” الإخبارية قد كشفت عن تفاصيل اغتيال الشقاقي في تشرين الأول من عام 1995، بجزيرة مالطا الايطالية.
وجاء في الكتاب أن رئيس حكومة الاحتلال في ذلك الوقت “اسحق رابين”، أمر في كانون الثاني باغتيال الشقاقي “في أعقاب تنفيذ الجهاد الإسلامي عملية بيت ليد”، حيث قتل 22 إسرائيلياً وجرح 108.
بعد صدور الأوامر من رابين، بدأ “الموساد” الاستعداد لاغتيال الشقاقي، عن طريق وحدة منبثقة تسمى “خلية قيسارية”. كان الشقاقي، وقبل تنفيذ عملية بيت ليد، تحت الرقابة الإسرائيلية لسنوات طويلة، لذا استطاع “الموساد” في حينه، وبعد أوامر رابين، أن “يحدد مكان الشقاقي في دمشق بسهولة”، إلا أنّ رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في جيش الإحتلال الصهيوني، أوري ساغي، حذّر من مغبة هذه العملية، معتبراً أنَّ عملية كهذه “ستؤدي إلى غضب سوري كبير”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassini.yoo7.com
لطفي الياسيني
أمير المقاومين

أمير المقاومين
avatar

الأوسمة : شاعر متميز
أخر مواضيع المنتدى :


ذكر
المشاركات 61270
نقاط 583353 التقييم 303
العمر : 113

مُساهمةموضوع: رد: فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد   الأربعاء 26 أكتوبر 2016 - 19:35

قبل رابين توصيات ساغي، وأمر “الموساد” بتجهيز خطة بديلة لاغتيال الشقاقي في مكان غير دمشق. وجد “الموساد” صعوبة في هذا الشأن إلا انه عمل كما يريده رابين.
كان الشقاقي على علم بأنَّه ملاحَق، لذا لم يخرج كثيراً من دمشق وكان حويطاً، حسبما قال الإسرائيليون.
وذكرت مصادر من “الموساد” أنَّ الشقاقي كان يسافر فقط إلى إيران عن طريق رحلات جوية مباشرة. ومع هذه الصعوبة، وضع “الموساد” خطة بديلة وسعى إلى تطبيقها.
في بداية شهر تشرين الأول من عام 1995، حسب رواية “الموساد”، تلقى الشقاقي دعوةً إلى المشاركة في ندوة “تجمع رؤساء تنظيمات حرب العصابات” في ليبيا. وعلم “الموساد” أنّ سعيد موسى مرارة (أبو موسى) من “فتح” سيشارك أيضاً في الندوة.
وقال أحد أعضاء “الموساد”، لم يتم الكشف عن اسمه، إن أبو موسى من خصوم الشقاقي، وإذا شارك في المؤتمر، فإنَّ الشقاقي سيشارك. وطالب المختصين في الموساد “بالاستعداد”.
مسار سفر الشقاقي إلى ليبيا كان معروفاً للموساد من خلال رحلاته السابقة، أي عن طريق مالطا. عندها أعد أعضاء «قيسارية» خطتين: اختطاف الشقاقي أثناء سفره من مالطا إلى ليبيا. إلا أنَّ رابين لم يوافق على هذه الخطة «خشية التورط دولياً». أما الخطة الثانية، فكانت تصفية الشقاقي أثناء وجوده في مالطا.
سافر رجال «الموساد» إلى مالطا وانتظروا الشقاقي في المطار. لم يخرج الشقاقي في الرحلة الأولى ولا الثانية ولا الثالثة. بدأ رجال «الموساد» يفقدون الأمل بهبوط الشقاقي في مالطا، لكنهم سمعوا صوت أحد رجال «الموساد» في أجهزة الاتصال يقول «لحظة، لحظة، هناك أحد يجلس جانباً ووحيداً». اقترب رجل «الموساد» من هناك، وقال مرة أخرى في الجهاز «على ما يبدو هذا هو، وضع على رأسه شعراً مستعاراً للتمويه».
انتظر الشقاقي ساعة في مالطا، ومن بعدها سافر إلى المؤتمر في ليبيا، من دون معرفته أنه مراقب. ويقول «الموساد» إنَّ الشقاقي التقى هناك أبو موسى وطلال ناجي من قياديي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة تحت قيادة أحمد جبريل.
في السادس والعشرين من تشرين الأول، عاد الشقاقي إلى مالطا. وعرف «الموساد» أنَّ الشقاقي يستعمل جواز سفر ليبياً باسم ابراهيم الشاويش. ولم يجد صعوبة في تحديد مكانه في مالطا، بناءً على اسمه في جواز السفر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassini.yoo7.com
لطفي الياسيني
أمير المقاومين

أمير المقاومين
avatar

الأوسمة : شاعر متميز
أخر مواضيع المنتدى :


ذكر
المشاركات 61270
نقاط 583353 التقييم 303
العمر : 113

مُساهمةموضوع: رد: فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد   الأربعاء 26 أكتوبر 2016 - 19:35

وصل الشقاقي في صبيحة اليوم نفسه إلى مالطا، واستأجر غرفة في فندق يقع في مدينة النقاهة «سليمة». استأجر غرفة لليلة واحدة. كان رقم الغرفة 616، في الساعة الحادية عشرة والنصف، خرج الشقاقي من الفندق بهدف التسوق، دخل إلى متجر “ماركس أند سبنسر” واشترى ثوبا من هناك، وانتقل إلى متجر آخر واشترى أيضاً ثلاثة قمصان.
وحسب رواية “الموساد”، واصل الشقاقي سيره على الأقدام في مالطا ولم ينتبه إلى الدراجة النارية من نوع “ياماها” التي لاحقته طيلة الطريق بحذر.
بدأ سائق الدراجة النارية يقترب من الشقاقي حتى سار إلى جانبه محتسباً كل خطوة. أخرج الراكب الثاني، الجالس وراء السائق، مسدساً من جيبه مع كاتم للصوت، وأطلق النار على الشقاقي.. ثلاثة عيارات نارية في رأسه حتى تأكد من أنه «لن يخرج حياً من هذه العملية».
أُلصق بالمسدس الإسرائيلي جيب لالتقاط العيارات النارية الفارغة، لتفريغ منطقة الجريمة من الأدلة وتجنب التحقيقات وإبعاد الشبهات المؤكدة حول “إسرائيل”.
وكشف “الموساد” أن الدراجة النارية كانت قد سرقت قبل ليلة واحدة من تنفيذ العملية وتم «تخليص» عملاء “الموساد” من مالطا، من دون الكشف عن تفاصيل “تخليصهم”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassini.yoo7.com
 
فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ فتحي الشقاقي.. من المولد حتى الاستشهاد ] مخالف ,,من فضلك راسل الإدارة من هنا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاعر لطفي الياسيني :: المنتديات الإخبارية ::  هنا فلسطين :: الشهداء والأسرى-
انتقل الى: