منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


أهلا وسهلا بك إلى منتديات الشاعر لطفي الياسيني.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثدخولالتسجيل

المواضيع الأخيرةgoweto_bilobedدخن عليها تنجلي ههههههههههههههههاليوم في 3:16 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedتوقعات جاكلين عقيقي الاحد, 22 تشرين الاول ,2017 أمس في 6:07 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobed حـــدود واشتـــراطــات ( حــق تقــريــر المصيــر ) شبكة ذي قار صلاح المختار Follow Dhiqar AddThis Sharing Buttons Share to FacebookFacebook1Share to TwitterTwitterShare to Google+Google+Share to LinkedInLinkedIn2Share to WhatsAppWhatsAppShare to Vibeأمس في 6:05 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedfpo النشرة اليومية الصفحة الرئيسية للموقع تاريخ النشرة: الثلاثاء 1439/1/27 هـ - الموافق 17/10/2017 م (آخر تحديث) الساعة 1:22 (مكة المكرمة)، 22:22 (غرينتش) ​ لقد تم تطوير خدمة الرسائل الدورية، ولمواصلة استقبال الرسائل الجديدة يرجى الضغط على هذا الرابطأمس في 6:03 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedرخص القيادة العراقية... رشاوى تضاعف نزيف الطرقات في بغداد السبت, 21 تشرين1/أكتويرأمس في 6:03 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedاحد مبارك على الجميعأمس في 4:20 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedجريدة البيرق السنة الاولى العدد 1 الجمعة 2017/10/6السبت 21 أكتوبر 2017 - 19:08 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedإلى رئيس المجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني المجاهد الشهيد الحي الدكتور لطفي الياسيني... / د. الأديب عبد القادر زرنيخالسبت 21 أكتوبر 2017 - 14:07 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedحين أقول لطفي الياسيني فإني اذكر تاريخ اذكر الطلقة الاولى وبداية النضال الفلسطيني / الشاعر عطالله دلولالسبت 21 أكتوبر 2017 - 13:44 من طرفلطفي الياسينيgoweto_bilobedالى سيد الحرف الى الشيخ المجاهد الى قاهر التاريخ عميد الشعر والسعراء الدكتور لطفي الياسيني حفظك الله ورعاك / الشاعر عطالله دلولالسبت 21 أكتوبر 2017 - 13:42 من طرفلطفي الياسيني

شاطر | 
 

 ماجدة عراقية تخاطب شقيقها والد الشهيد (أبو الخطاب) بقصيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حناني ميــــــا
الإدارة العامةالإدارة العامة
avatar

الأوسمة : كاتب مميز
أخر مواضيع المنتدى :

ذكر
المشاركات 10204
نقاط 91167 التقييم 13
العمر : 75

مُساهمةموضوع: ماجدة عراقية تخاطب شقيقها والد الشهيد (أبو الخطاب) بقصيدة    الإثنين 23 فبراير 2015 - 14:57

ماجدة عراقية تخاطب شقيقها والد الشهيد (أبو الخطاب) بقصيدة






بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ماجدة عراقية تخاطب شقيقها والد الشهيد
(أبو الخطاب) بقصيدة

شبكة البصرة
مجاهد العراقي
من قصص التراث والتاريخ قرأنا عن مواقف رجال ونساء وهم يودعون أبنائهم وأخوتهم الذين يستشهدون في ساحات القتال، وكنا نتعلم منها مواقف وعبر مجرد ما نقرأها ونحن لم نعش أحداثها، لكننا اليوم في معارك ثوار العشائر في العراق ضد الاحتلالين الأمريكي والايراني وعملائه من الصفويين نشاهد ونعيش مواقف لرجال شجعان بمواقفهم صابرين ومحتسبين وهم يودعون أولادهم من الشهداء، وماجدات مؤمنات صابرات يكتبن القصائد التي تبشر بالجنة لشباب من عوائلهن استشهدوا في معارك الجهاد.

(أبو الخطاب) مجاهد شاب كان أهله ينتظرون أيام لاكمال اجراءات حفلة زواجه عندما بدأ ثوار العشائر العربية في الفلوجة بمواجهة القوات الصفوية التي تنفذ المخطط الإيراني. وفي تلك الأيام غاب عن أهله وترك موضوع زواجه خلف ظهره، ولم يعرف أحد منهم أين هو الا بعد مدة حيث اتصل بهم وأخبرهم أنه يقاتل مع ثوار العشائر في الفلوجة، وأستمر بهذا الغياب منذ ذلك الوقت حيث تنقل ما بين الفلوجة وسامراء وتكريت ومكيشيفة، وتجده يكون بالمكان الذي توجد فيه معارك، حتى استشهد في آخر معركة مقبل غير مدبر، وشهد رفاقه على شجاعته طيلة المعارك التي شارك بها، وفي كل المعارك كان يكبد مع رفاقه العدو خسائر.
عندما وصل خبر استشهاده لوالده، لم يجزع أو ينشغل بالبكاء على الرغم من ان فقدان فلذة القلب أصغر الأبناء يستوجب ذلك، لكنه صلى ركعتين لله سبحانه وتعالى، وقرأ سورة ياسين وأهداها إلى روحه الطاهرة، وفي مجلس الفاتحة ألقى كلمة عن سيرة الشهيد، وأكد بأنه فخور باستشهاد ولده حيث إنه منحه وسام ليكون (أبو الشهيد)، وأنه بعون الله سيأخذ بثأر الشهيد صدام حسين وكل شهداء العراق ومنهم ولده.
أما عمته الماجدة العلوية النعيمية فلم يكن موقفها مثل مواقف النساء التي تتغلب عليها العاطفة والتي تتمثل بالعويل والبكاء والحزن، بل إنها كتبت قصيدة بعنوان: (لله درك لم تأنس بدنيانا)*
تخاطب بها الشهيد وتبشره بالجنة وما أعد الله سبحانه وتعالى للشهداء، وفي مقطع منها تتحدث مع شقيقها أبو علي النعيمي (أخو فاطمة) وتطلب منه أن لا يحزن لأن الشهيد في جناة الخلد، أما المقطع الأخير من القصيدة فهو خطاب للمجاهدين وكأنها تتحدث بلسانهم وكيف هي امنياتهم. وهذه أبيات القصيدة :
إلى الشهيد المجاهد (أبو الخطاب):
لله درك لم تأنس بدنيانا
ولم تسر خلف طيف الزيف خذلانا
ولم تٌعفر جبين العز مبتذلاً
تستمطر الذل إصغاءً وإذعانا
بل عشت مٌسعر حرب في كتائبنا
تٌرغي وتٌزبد إعصاراً وبركانا
واليوم ألقى جواد المجد راكبه
وخر مؤتلق الأحداق فرحانا
اليوم زٌفُّ إلى الحوراء عاشقها
وبات في خدرها المأنوس ريانا
وغنُّت الحور لحن الحٌب مطربة
إهنأ بعيشك محبوراً وجذلانا
فعاد يهتز في عطفيه مؤتلقاً
يميد بين بنات الحٌسن نشوانا
هذا الذي كان يرجوه وينشده
فناله وحباه الله رضونا

إلى أخي أبو الشهيد :
فربأ بدمعك لا تحزن على سفر
قد حطُّ في جنبات العدن مرساه
فالدمع ليس على الأبطال نسبلهٌ
ولا على من سرت للمجد رجلاهٌ
ولا على من علت في الزحف صيحتهٌ
وخط بالسيف وسط الحرب مثواهٌ
الدمع أحرى بمن تٌغريه لذته
ويلعق الذل لهثاً خلف دنياه

إلى المجاهدين رفاق الشهيد :
هذي الشهادة يا أبطال ملحمة
من البطولة والأمجاد نرويها
فأنقش على وجنة الجوزاء قولتنا
نيل الشهادة عزٌّ عزُّ مٌعطيها
فالله قد وعد الأبطال منزلة
مع النبيين في أعلى أعاليها
رباه رباه ذابت مهجتي فرحا
إلى الجنان فبلغها أمانيها

قصص شهداء العراق اليوم ونحن نعيشها نتعلم منها وتتعلم الأجيال القادمة مثلما تعلم أجدادنا، أن التضحية من أجل الدفاع عن الدين والعرض والوطن هي مهمة الرجال الذين يضحون بأغلى ما يملكون (الجود بالنفس أغلى غاية الجود)، وعندما يكون في الأوطان مثل هؤلاء الرجال فلا مكان لمحتل غادر فيها مهما كان عدده وعدته، والنصر والتحرير هو الموقف النهائي الحتمي للثوار.
رحم الله الشهيد (أبو الخطاب) وأدخله الجنة، ومنح والديه وأخوته وأقاربه ومحبيه الصبر والسلوان، وبارك الله بموقف والده وعمته التي هي دروس تتعلم منها الأجيال.
---------
*القصيدة أرسلها أبنها (أبو محمد الطائي)
شبكة البصرة
السبت 2 جماد الاول 1436 / 21 شباط 2015
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
أمير المقاومين

أمير المقاومين
avatar

الأوسمة : شاعر متميز
أخر مواضيع المنتدى :


ذكر
المشاركات 57751
نقاط 560030 التقييم 303
العمر : 111

مُساهمةموضوع: رد: ماجدة عراقية تخاطب شقيقها والد الشهيد (أبو الخطاب) بقصيدة    الإثنين 23 فبراير 2015 - 22:56

احني هامتي اجلالا لشخصك الكريم
تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
د. لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassini.yoo7.com
 
ماجدة عراقية تخاطب شقيقها والد الشهيد (أبو الخطاب) بقصيدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ ماجدة عراقية تخاطب شقيقها والد الشهيد (أبو الخطاب) بقصيدة ] مخالف ,,من فضلك راسل الإدارة من هنا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاعر لطفي الياسيني :: المنتديات الإخبارية :: المقاومة العراقية-
انتقل الى: