منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات الشاعر لطفي الياسيني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات الشاعر لطفي الياسيني

لطفي الياسني ،منتدى لطفي الياسيني شاعر المقاومة الفلسطينية
 
الرئيسيةبحـثدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرةمنتدى لطفي الياسينيجريدة الفجرالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeاليوم في 11:00 من طرفمنتدى لطفي الياسيني١٧-٣٠ تمور ثورة الاقتدار البعثي العالي والمنجزات العظيمة : أ.د. سلمان حمادي الجبوريالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeاليوم في 0:05 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجريدة الفجرالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeأمس في 3:55 من طرفمنتدى لطفي الياسينيصحح معلوماتك يا مسلمة ويا مسلمة / أ . د. محمد سليم / خطيب المسجد الاقصى المباركالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeأمس في 0:05 من طرفمنتدى لطفي الياسيني54 شهيدا بأنحاء قطاع غزة وقصف إسرائيلي عنيف على رفحالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالخميس 18 يوليو 2024 - 21:04 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجريدة الفجرالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالخميس 18 يوليو 2024 - 5:18 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجمعة مباركة على الجميعالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالأربعاء 17 يوليو 2024 - 5:49 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجريدة الفجرالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالأربعاء 17 يوليو 2024 - 5:47 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجريدة الفجرالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالثلاثاء 16 يوليو 2024 - 4:43 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجريدة صباح الخيرالعصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالثلاثاء 16 يوليو 2024 - 1:11 من طرف

أختر لغة المنتدى من هنا


 

 العصفورة إيمان حجو

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
ليفربول
ليفربول


الإدارة العامة
الإدارة العامة
معلومات إضافية
الأوسمة : وسام الإدارة
فلسطين
العصفورة إيمان حجو Bookwo11
ذكر
المشاركات المشاركات : 8418
نقاط نقاط : 142894
التقييم التقييم : 200
العمر : 33

العصفورة إيمان حجو Empty
https://yassini.yoo7.com
مُساهمةموضوع: العصفورة إيمان حجو   العصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالإثنين 25 ديسمبر 2023 - 9:31

العصفورة إيمان حجو
ثائر أبو عياش


العصفورة إيمان حجو Maxres10


يصادف 7أيار/مايو من كل عام ذكرى استشهاد الطفلة إيمان حجو، التي ما زالت صورتها عالقة في الوعي الفلسطيني، الذي خاض الانتفاضة الثانية بعد إصرار رئيس الوزراء الإسرائيلي آرئيل شارون على زيارة المسجد الأقصى.
في عيد ميلادها الـ21، لم تتوقف سلسلة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الأطفال في فلسطين، ولم تتوقف آلة القتل الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني، وخصوصاً الأطفال، فمنهم من يستشهد بالرصاص، ومنهم من يستشهد بالقصف والفوسفور الأبيض، وأطفال آخرون يستشهدون في البيوت التي تهدم فوق رؤوسهم.

هذا الأمر يعني أن النمط الإجرامي لدى السياسة العسكرية بات يخالف النهج الذي أسسته رئيسة الوزراء الإسرائيلية غولدا مائير التي قالت: "الكبار يموتون والصغار ينسون". لقد كان النهج مؤسساً على عدم النسيان؛ لأن التاريخ الصهيوني يؤكد وجود عقدة النسيان لديهم، لذلك يقومون بقتل الأطفال الفلسطينيين.

بين ذراعي والدتها سوزان حجة، سقطت قذيفة تحمل معها حقداً أسود. انتظرتها والدتها سنة ونصف السنة لتحمل البهجة إلى البيت وتكحل عينيها بها، لكن القذيفة كانت أسرع في اختطاف الفرحة، وتحويل بهجة الإنجاب إلى حزن لا يرحل من بيت إيمان. لقد كان الموت أسرع من الحياة مع الاحتلال.

ماذا لو كانت إيمان هنا؟ لكانت، ربما، الآن، طالبة جامعية تدرس ما تحب، أو أماً تلاعب أطفالها، وتذهب بهم إلى شاطئ البحر في قطاع غزة، لكن آلة القتل الصهيونية جعلت من هذا الحلم المتوقع جريمة بشعة بحق الأطفال الأبرياء الذين يصفهم المجتمع بـ "عصافير البيت". الطفلة إيمان "العصفورة الصغيرة" تحررت من القفص الكبير إلى قفص آخر بقذيفة واحدة.

يصادف 7أيار/مايو من كل عام ذكرى استشهاد الطفلة إيمان حجو، التي ما زالت صورتها عالقة في الوعي الفلسطيني، الذي خاض الانتفاضة الثانية بعد إصرار رئيس الوزراء الإسرائيلي آرئيل شارون على زيارة المسجد الأقصى؛ هذه الزيارة التي لم يكن الاحتلال يعتقد أنها ستؤدي إلى مواجهة عجز خلالها عن قمع المصلين وإقناع رماة الحجارة بأن يتراجعوا أو يتوقفوا، حتى انفجرت الانتفاضة التي أعادت الروح إلى المقاومة الفلسطينية.

عانت عائلة إيمان من الاحتلال عبر فصول مختلفة، فوالد إيمان، وقبل استشهاد طفلته بستة أشهر، أقعدته رصاصات الاحتلال، لتكتمل فصول المأساة بين أم جريحة ووالد مقعد وطفلة شهيدة، وليصبح بيت إيمان، كما كل بيوت الشهداء الفلسطينيين، تزين أحد جدرانه صورة الشهيد بكل ما تحمله من ذكريات ما زالت ماثلة في البيت.

ما زالت صورة إيمان والثقب في صدرها تعيد فتح جراح الشعب الفلسطيني الذي قدم آلاف الشهداء والأسرى والجرحى، وتبعث أحلاماً كانت مدفونة في الذاكرة الفلسطينية، إذ ينظر الشعب الفلسطيني إلى هذه الصورة كرمز.

وفي هذا الصدد، يؤكد عالم الاجتماع ماكس فيبر أن "البشر يتصرفون تجاه الأشياء على أساس المعاني التي ينسبونها إلى هذه الأشياء". وبالفعل، أصبحت صورة إيمان المعلقة في معظم البيوت الفلسطينية رمزاً للتاريخ الفلسطيني، وعنواناً للوجع والألم، وأيقونة الانتفاضة والمقاومة الفلسطينية.

لم يقتصر التعامل مع الصورة على اعتبارها رمزاً فحسب، بل تم منحها قيمة أيضاً. وفي هذا الصدد، يؤكد عالم الاجتماع ماكس فيبر "أن البشر هم من يمنحون الأشياء التي تعني لهم رمزاً قيمة"، فأصبحت صورة إيمان رمزاً يحمل قيمة الشهادة والإصرار على المقاومة، إذ شكلت دماء الأطفال نوعاً من الوعي بأن الخيار الوحيد لتحقيق النصر، والحصول على حياة أفضل لهؤلاء الأطفال، لن يتحقق إلا بالمقاومة.

القذيفة التي اخترقت جسد الطفلة إيمان كانت، وما زالت، امتداداً للمجازر التي ارتكبها الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني، فالصورة التي ظهرت فيها إيمان هزت مشاعر الشعب الفلسطيني الذي عانى في كفر قاسم ودير ياسين وصبرا وشاتيلا، وما زال يعاني في غزة والضفة والداخل المحتل.

يظن الاحتلال بأنه من خلال هذا الأسلوب الإجرامي يستطيع تحقيق الردع الخاص والعام للشعب الفلسطيني، وأن يعيد التاريخ إلى الوراء، ولكن صمود الشعب الفلسطيني وإصراره على المقاومة ودعمها كان، وما زال، يشكل صدمة للمؤسسة العسكرية الصهيونية، إذ لا ينفك الاحتلال يحاول كسر هذا الإصرار من خلال قتل الأطفال، ولكنه فشل في ذلك.

يبقى السؤال: ماذا لو لم يكن هناك احتلال؟ إنه السؤال الصعب الذي لم يكن التاريخ بريئاً منه، كما لم يكن التاريخ أيضاً بريئاً من الدماء التي سالت من جسد إيمان.

ماذا لو لم يكن هناك احتلال؟ لربما ذهبت أمّ إيمان إلى السوق وقامت بشراء ملابس لطفلتها، واختارت اللون الزهري لها، ولربما ابتاعت سرير أطفال وعلقت عليه ألعاباً صغيرة لتبعث البهجة في قلب طفلتها، ولكن قذائف الاحتلال جعلت الأم تلقي على قبر إيمان قصيدة الشاعر محمود درويش "مديح الظل العالي" :

نامي قليلاً، يا ابنتي، نامي قليلا

الطائراتُ تضني، وتعضُّ ما في القلب من عَسَلٍ

فنامي في طريق النحل، نامي

قبل أن أصحو قتيلا

الطائراتُ تطير من غُرَفٍ مجاورةٍ الى الحمَّام، فاضطجعي

على درجات هذا السُّلّم الحجريِّ، انتبهي إذا اقتربتْ شظاياها كثيراً منكِ وارتجفي قليلا

نامي قليلا

كُنَّا نحبُّك يا ابنتي

كنا نَعُدُّ على أصابع كفِّك اليُسرى مسيرتَنا، ونُنْقِصُها رحيلا

نامي قليلا

الطائراتُ تطيرُ، والأشجارُ تهوي، والمباني تخبز السُكَّانَ، فاختبئي بأُغنيتي الأخيرةِ، أو بطلقتي الأخيرةِ، يا ابنتي

وتوسّديني كنتُ فحماً أَم نخيلا

نامي قليلا

وتَفَقَّدي أزهارَ جسمكِ

هل أُصيبتْ؟

واتركي كفِّي، وكأسَيْ شاينا، ودعي الغَسيلا

نامي قليلا

لو أَستطيع أَعدتُ ترتيب الطبيعةِ: ههنا صفصافةٌ... وهناك قلبي.. ههنا قَمَرُ التردُّد.. ههنا عصفورةٌ للانتباهِ.. هناكَ نافذةٌ تعلمكِ الهديلَ.. وشارعٌ يرجوكِ أن تَبْقَي قليلا

نامي قليلا

كُنَّا نحبكِ، يا ابنتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
لطفي الياسيني


أمير المقاومين

أمير المقاومين
معلومات إضافية
الأوسمة : شاعر متميز
فلسطين
العصفورة إيمان حجو Pi-ca-10
ذكر
المشاركات المشاركات : 79318
نقاط نقاط : 707204
التقييم التقييم : 313
العمر : 118

العصفورة إيمان حجو Empty
https://yassini.yoo7.com
مُساهمةموضوع: رد: العصفورة إيمان حجو   العصفورة إيمان حجو I_icon_minitimeالإثنين 25 ديسمبر 2023 - 11:48

العصفورة إيمان حجو 61053370
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العصفورة إيمان حجو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
«أستعرض الموضوع السابق | أستعرض الموضوع التالي»
 مواضيع مماثلة
-
» صور الشهيدة إيمان حجو
» الشهيدة إيمان سمير الهمص
» شهداء لا يُنْسَوْن: محمد الدرة، فارس عودة، إيمان حجو
» حكايات الجدة الطيبة كتابة - إيمان البستاني
» الملكة رانيا تقيم حفل حناء للأميرة إيمان

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ العصفورة إيمان حجو ] مخالف ,,من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاعر لطفي الياسيني :: المنتديات الإخبارية ::  هنا فلسطين :: الشهداء والأسرى-
انتقل الى: