منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات الشاعر لطفي الياسيني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات الشاعر لطفي الياسيني

لطفي الياسني ،منتدى لطفي الياسيني شاعر المقاومة الفلسطينية
 
الرئيسيةبحـثدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرةمنتدى لطفي الياسينيعلى هامش يا راحلين الى منى للبرعي/شعر لطفي الياسينيهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeاليوم في 13:16 من طرفمنتدى لطفي الياسيني جريدة الشعب هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeاليوم في 12:37 من طرفمنتدى لطفي الياسيني كل عام وانتم بخير تهاني وتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك تهاني وتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك من أسرة موقع البيت الآرامي العراقي B30b-0e430aa7fa الى المقاومة العراقية الباسلة بجيشها وقادتها وجندها الثوار المقاتلين الشجعان الميامينهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeاليوم في 10:10 من طرفمنتدى لطفي الياسينيكل عام وأنتم بخير، تقبل الله منا ومنكم وأعاد علينا العيد باليمن والبركات.هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeاليوم في 10:07 من طرفمنتدى لطفي الياسينياحد مبارك على الجميعهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeاليوم في 8:21 من طرفمنتدى لطفي الياسينياحد مبارك على الجميعهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeاليوم في 8:19 من طرفمنتدى لطفي الياسيني ابراج اليوم ابراج الغد تفسير الاحلام مقالات عن الابراج حظك اليوم حظك اليوم مع الابراج الحب أن أحبك ألف مرة ، وفي كل مرة أشعر أني أحبك لأول مرة - نزار قباني - توقعات الابراج وحظك اليوم الثلاثاء, 27 كانون الاول 2022 برج الحمل من 21 مارس إلى 20 إبريلهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeاليوم في 8:17 من طرفمنتدى لطفي الياسيني ردا على عصماء الاستاذ الشاعر د. جميل صبح / د. لطفي الياسينيهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeأمس في 12:39 من طرفمنتدى لطفي الياسيني ابراج اليوم ابراج الغد تفسير الاحلام مقالات عن الابراج حظك اليوم حظك اليوم مع الابراج الحب أن أحبك ألف مرة ، وفي كل مرة أشعر أني أحبك لأول مرة - نزار قباني - توقعات الابراج وحظك اليوم الثلاثاء, 27 كانون الاول 2022 برج الحمل من 21 مارس إلى 20 إبريلهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeأمس في 10:29 من طرفمنتدى لطفي الياسينيهواجس ثائرة : عصمت شاهين دوسكيهل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeأمس في 10:28 من طرف

أختر لغة المنتدى من هنا


 

 هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
حناني ميــــــا
حناني ميــــــا


الإدارة العامة
الإدارة العامة
معلومات إضافية
الأوسمة : كاتب مميز
هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله Bookwo11
ذكر
المشاركات المشاركات : 23503
نقاط نقاط : 212384
التقييم التقييم : 15
العمر : 82

هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله Empty
مُساهمةموضوع: هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله   هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeالأربعاء 27 ديسمبر 2023 - 0:30


هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟
25 - ديسمبر - 2023

مثنى عبد الله
حجم الخط
10

بقيت كل من بريطانيا وألمانيا من أبرز الداعمين لإسرائيل في أوروبا الغربية، حتى إنهما امتنعتا عن التصويت على قرار الأمم المتحدة المطالب بوقف فوري لإطلاق النار في غزة، الذي أيدته 153 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخرا. غير أن مقالا مشتركا نشرته صحيفة «صاندي تايمز» البريطانية لوزيري الخارجية البريطاني ووزيرة الخارجية الألمانية، كشف عن تغير في موقف البلدين مما يجري في غزة، حيث قالا، إن حصيلة القتلى من المدنيين كانت مرتفعة جدا في هذه الحرب، وإن بلديهما سيعملان كل ما باستطاعتهما لتمهيد الطريق من أجل الوصول، إلى وقف إنساني لإطلاق النار لإيصال المساعدات، وإطلاق سراح المزيد من الرهائن بما يؤدي مستقبلا إلى سلام دائم.
لا شك في أنه مع الارتفاع المخيف في أعداد الضحايا من المدنيين، وتزامنا مع ضغط الشارع الأوروبي، بدأت تظهر بعض المواقف الاوروبية الرسمية المتحفظة على استمرار الحرب تتكشف شيئا فشيئا. هذه الدول باتت مستاءة بشأن توجهات هذه الحرب، وبأنها طالت، وهم يريدون أن يشهدوا لها نهاية، ولكن على الرغم من أن تصريحات وزيري خارجية بريطانيا وألمانيا تمثل تحولا نوعيا في اللهجة، وربما بداية انعطافة مهمة في الموقف الاوروبي الرسمي من الحرب، خاصة أن بريطانيا، على سبيل المثال، كانت قد أعلنت أنها ستفرض حظرا على تأشيرات المستوطنين الإسرائيليين، الذين يمارسون العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، بهدف منعهم من دخول المملكة المتحدة. كما أنها سوف توافق على الولاية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية في قطاع غزة. إلا أن كل هذا لا يُعد تغييرا جذريا في المواقف، بل تغييرا ما زال في بداياته، فما دوافع هذا التغيير؟

ما يجري في غزة عرّى المواقف الأوروبية، وأوضح بشكل كبير ازدواجية المعايير، وأسقط ما تدعيه من منظومة قيمية كانت تنادي وتدعو بقية دول العالم إلى تبنيها

من المعروف أن الموقف البريطاني، وكذلك الموقف الألماني كلاهما لا يحبذان وجود حماس في المشهد السياسي الفلسطيني، لكنهما في الوقت نفسه ينتقدان عمليات القصف المنهجي لقطاع غزة، الذي أدى إلى تدمير البنى التحتية، والقضاء الكامل على الجهاز الطبي والخدمات الطبية في القطاع، وخسائر كبيرة في صفوف المدنيين، خاصة من النساء والأطفال. كما أن هناك الكثير من التساؤلات بدأت تُطرح في الأوساط الرسمية والشعبية في كلتا الدولتين عن، هل فعلا إسرائيل قادرة على القضاء على حركة حماس؟ وهل هذا الهدف سيكون ثمنه إزهاق أرواح كل السكان المدنيين في غزة؟ وهل يمكن حقا أن يتم القضاء على أيديولوجية أو عقيدة بالقصف والعمليات العسكرية؟ ولأنهم يعرفون أن كل ذلك غير ممكن، فقد بدأوا في السعي لبذل الجهود في سبيل التوصل إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار. وقد تركّز الحديث في بريطانيا وألمانيا على شرط الاستدامة في وقف إطلاق النار، وليس الوقف الفوري فقط، ومعنى الاستدامة هنا كما يفسرونها هم، هي أن يتم وقف العمليات القتالية بهدف تهيئة الظروف المناسبة للفلسطينيين والإسرائيليين ليعودوا إلى طاولة المفاوضات، لأنهم يعتقدون أنه كلما زاد القصف والحصار على غزة، زادت الأمور سوءا. لكن ما المطروح في الغرب للوصول إلى مرحلة دفع إسرائيل لوقف القتال؟ وهل لديهم تصور بديل لنهاية هذه الحرب يكون مقبولا من قبل مصر والأردن بشكل خاص؟ وما المشروع الذي يمكن أن ترضى عنه دول المنطقة والطرف الفلسطيني كذلك؟
في بريطانيا بدا أنهم يميلون إلى حل الدولتين، لذلك وجدنا كلا من رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، ووزير خارجيته ديفيد كاميرون، قد أعربا عن استيائهم من تعليقات السفيرة الإسرائيلية في لندن، التي استبعدت أية فرصة لتحقيق حل الدولتين، وهم يقولون بأن الأسرة الدولية قادرة على أن تبذل الجهود بهدف العودة إلى حل الدولتين، وهم يرون أن المجتمع الدولي إذا كان جديا بشأن هذا الطرح فعليه العمل مع السلطة الفلسطينية في رام الله، ويزيدون على ذلك بالقول بأن على المجتمع الدولي، أن يعمل على مكافأة الأطراف الفلسطينية المعنية بالتفاوض، التي تخلت عن أعمال العنف وألقت السلاح، عن طريق الضغط على إسرائيل للموافقة على حل الدولتين، كما يشيرون إلى أن التخلي عن الاطراف الفلسطينية التي انخرطت في اتفاقيات السلام مع الإسرائيليين، هي ورقة الضغط التي ترفعها حماس وتقول بها للفلسطينيين، أنظروا إلى الاطراف الفلسطينية الذين ألقوا أسلحتهم، ماذا جنى الشعب الفلسطيني من وراء ذلك سوى حصار ودمار وقتل واستيطان. وعليه وفق الرؤيتين البريطانية والألمانية، إذا كان المجتمع الدولي جادا ويريد دعم الفلسطينيين المؤيدين للتفاوض وحل الدولتين، فعليه أن يُعبّر عن دعمه للسلطة الفلسطينية في رام الله، وأن يُعدّل من مشروعية هذه السلطة لتحظى بدعم أكبر في صفوف الفلسطينيين. حينذاك ستتوفر إمكانية للعبور بالفلسطينيين نحو المستقبل. لكنهم في الوقت نفسه يعترفون بأن منسوب التأييد الشعبي لحركة حماس قد ارتفع كثيرا، وبات الفلسطينيون يعتبرون أن ثمة حركة نشأت من بين صفوفهم تقاتل إسرائيل اليوم علنا، وأن الانتماء إليها هو الحل الوحيد للخروج من الأزمة الكارثية التي يعيشون فيها منذ عقود، إذن كيف ستتعامل إسرائيل مع هذه المواقف والضغوط من أقرب حلفائها؟
لا شك في أن إسرائيل ترى أن كل هذه المواقف ستشكل نقطة التحول في هذه الحرب، سواء على المستوى الدولي، أو على المستوى الإسرائيلي الداخلي، على المستوى الدولي هي ترى من دون أدنى شك، أن هناك تحولا ملموسا في الخطاب، من الدول التي تُعتبر من أكبر وأهم أصدقاء إسرائيل منها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وألمانيا، وهؤلاء يطالبونها اليوم بخفض وتيرة الحرب، ومع أنها تعرف جيدا أن مواقف هذه الدول لم تتغير من جهة اعتبار حركة حماس تنظيما إرهابيا، وأن لا مستقبل لقطاع غزة وسلطة حماس قائمة فيه، لكنها لا يمكن أن تسمح بشهور وشهور من الحرب حتى تحقق إسرائيل أهدافها. وعليه لا خيار لإسرائيل في أن تتجاهل هذه الضغوطات. وهذه هي المشكلة الحقيقية التي تواجهها اليوم. أما على المستوى الإسرائيلي الداخلي فقد بات واضحا للجمهور الإسرائيلي وعلى المستوى السياسي، أنه من الصعب القضاء على حركة حماس، ومن الصعب تحرير أسراهم بعمليات خاصة، لذلك بدأت إسرائيل تُمني نفسها بما تسميه المرحلة الثالثة من الحرب لتفعيل التأييد الدولي والمحلي، وأعلنت أن القتال سيكون بوتيرة منخفضة أو بشكل محدود لأغراض عسكرية وسياسية، مثلما تطلق عليه شل قدرات حماس العسكرية واغتيال قادتها. وإذا حصلت على دعم من بعض الدول العربية ومن الدول الأوروبية في هذا الموضوع، فيمكن أن تفرض شروطها في الأخير في هذه الحرب كما تتوقع. إن ما جرى ويجري في غزة قد عرّى المواقف الأوروبية، وأوضح بشكل كبير ازدواجية المعايير، وأسقط ما تدعيه من منظومة قيمية كانت تنادي وتدعو بقية دول العالم إلى تبنيها. وحرك الشارع الاوروبي منددا بالجرائم التي ترتكبها إسرائيل بدعم غربي، مُسجّلا تقدما كبيرا على طبقته السياسية في الوعي والعدل والإنصاف، وبات زعماء الغرب اليوم تحت ضغط الشارع المناهض لسياسة الغرب في محاباة إسرائيل والرضوخ لها.
كاتب عراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
لطفي الياسيني


أمير المقاومين

أمير المقاومين
معلومات إضافية
الأوسمة : شاعر متميز
فلسطين
هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله Pi-ca-10
ذكر
المشاركات المشاركات : 79016
نقاط نقاط : 704304
التقييم التقييم : 313
العمر : 118

هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله Empty
https://yassini.yoo7.com
مُساهمةموضوع: رد: هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله   هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله I_icon_minitimeالأربعاء 27 ديسمبر 2023 - 9:57

تحية الاسلام والعروبة
ابرق اليك تحية خاصة من مسرى رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ومن مهد السيد المسيح عليه وعلى امه افضل الصلاة والسلام
ان كل مفردات ثقافتي والمعاجم قاطبة لا تفيك حقك من الشكر والاحترام والاكبار
لك مني عاطر التحية
واطيب المنى
ودي قبل ردي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
«أستعرض الموضوع السابق | أستعرض الموضوع التالي»

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله , هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله , هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله ,هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله ,هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله , هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ هل غيّرت بريطانيا وألمانيا موقفيهما من الحرب في غزة؟ 25 - ديسمبر - 2023 مثنى عبد الله ] مخالف ,,من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاعر لطفي الياسيني :: منتديات الشاعر لطفي الياسيني :: منتدى المحلل السياسي الكبير الاستاذ حناني ميا-
انتقل الى: