منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات الشاعر لطفي الياسيني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات الشاعر لطفي الياسيني
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات الشاعر لطفي الياسيني

لطفي الياسني ،منتدى لطفي الياسيني شاعر المقاومة الفلسطينية
 
الرئيسيةبحـثدخولالتسجيل
المواضيع الأخيرةمنتدى لطفي الياسينيجريدة الشعببِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeاليوم في 8:43 من طرفمنتدى لطفي الياسينينداء الى الزعماء والملوك والرؤساء العرب : د. وائل القيسبِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeاليوم في 8:33 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجريدة الفجربِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeأمس في 2:55 من طرفمنتدى لطفي الياسينيبسم الثالوث الأقدس .. الآب .. والأبن .. والروح القدس .. الأله الواحد .. امين . انـا هو القيامة ... والحق... والحياة ..... من امن بي ...... وان مـات فسيحيـــا يد المنون تختطف الماسوف عليه الاخ العزيز والصديق الطيب (هاني داود حناني )) في كرملش بمحافظة بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالسبت 13 يوليو 2024 - 4:43 من طرفمنتدى لطفي الياسيني9 / 7 ذكرى وفاة جدتي الحاجة فاطمة جابر ام اسماعيلبِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالسبت 13 يوليو 2024 - 4:43 من طرفمنتدى لطفي الياسينيرحبوا معي اجمل ترحيب بالعضو Anas alboriniبِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالسبت 13 يوليو 2024 - 4:41 من طرفمنتدى لطفي الياسينيعام هجري جديد 1446 كل عام وانتم بخيربِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالسبت 13 يوليو 2024 - 4:40 من طرفمنتدى لطفي الياسيني ابراج اليوم ابراج الغد تفسير الاحلام مقالات عن الابراج حظك اليوم حظك اليوم مع الابراج الحب أن أحبك ألف مرة ، وفي كل مرة أشعر أني أحبك لأول مرة - نزار قباني - توقعات الابراج وحظك اليوم الثلاثاء, 27 كانون الاول 2022 برج الحمل من 21 مارس إلى 20 إبريلبِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالسبت 13 يوليو 2024 - 4:38 من طرفمنتدى لطفي الياسينيأفكار شاردة من هنا هناك/٦٥ : بيلسان قيصربِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالسبت 13 يوليو 2024 - 4:38 من طرفمنتدى لطفي الياسينيجريدة الفجربِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالسبت 13 يوليو 2024 - 4:37 من طرف

أختر لغة المنتدى من هنا


 

 بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
حناني ميــــــا
حناني ميــــــا


الإدارة العامة
الإدارة العامة
معلومات إضافية
الأوسمة : كاتب مميز
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون Bookwo11
ذكر
المشاركات المشاركات : 23594
نقاط نقاط : 213677
التقييم التقييم : 15
العمر : 82

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون Empty
مُساهمةموضوع: بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون   بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالخميس 4 فبراير 2021 - 6:46


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ




في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛



شبكة البصرة
د. سامي سعدون




منذ الإعلان عن فوز جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة لوحظ على ايران، ورغم تأثرها بالعقوبات الاقتصادية التي حملتها،حسب رئيس لجنة الامن في البرلمان، خسائر تجاوزت 270 مليار دولار مع تراجع مبيعات النفط بواقع 2 مليون يوميا وتوقف 30 دولة من استيراد المنتجات النفطية.. لوحظ تماديها وردها وبتحد وبلغة اقوى للولايات المتحدة إضافة الى التلويح الضاغط بما لديها من أوراق تهديدية كالصواريخ الباليستية وترسانتها التسليحية والطائرات المسيرة،وميليشيات الحشد في العراق، والحوثيين في اليمن، وفي لبنان حزب الله، وفي سوريا اكثر من ميليشيا إضافة الى اذرعها وخلاياها النائمة في بلدان أخرى منها الفاطميون في أفغانستان والزينبيون في باكستان والحيدريون في سوريا وغيرهم،وقدرتها على التحكم بمرور ناقلات النفط عبر مضيق هرمز وباب المندب، فالخطاب الإيراني اضحى اكثر حدة وتحدياً، خامئني يهدد الغرب ويطالب واشنطن برفع العقوبات ويرد على كون ايران دولة إرهابية بادعّاء مضحك "ان ايران عامل استقرار في المنطقة!" وخلافاً لالتزاماتها تواصل التحدي برفع تخصيب اليورانيوم الى نسب عالية يمكنها من دخولها النادي النووي لارعاب العالم وزعزعة استقرار المنطقة وبما يشكل تحدياً للغرب ومجموعة 5+1 وخروجاً على اتفاق فيينا النووي الموقع عام 2015 اذ قال جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني في احدث مقابلة تلفزيونية في 24 كانون ثلني/يناير الجاري"..اما العودة الى اتفاق فيينا او استمرار طهران بتخصيب اليورانيوم"؟!! كما طالبوا بتسليم الطيار الأمريكي الذي نفذ عملية قتل قاسم سليماني! وفي العراق مازال الولائيون في الحشد الشعبي وتحديداً ميليشيات حزب الله والعصائب والنجباء تهدد بمواصلة قصف السفارة الامريكية في المنطقة الخضراء ومهاجمة المعسكرات وارتفاع أصوات التهديد والمطالبة بألغاء العقوبات على رئيس الحشد فالح الفياض وقادة بعض المليشيات الإرهابية، ووصل التمادي الى قيام طائرات الهليكوبتر المستعرضة بعيد الجيش العراقي برفع الاعلام الايرانية بسماء بغداد! كما عزف السلام الجمهوري الإيراني في حفل استذكار سليماني في البصرة وفي صنعاء فضلا عن رفع صور سليماني وأبو مهدي المهندس في الشوارع رغم تمزيقها اكثر من مرة! ولم تلتزم ايران بالعقوبات والحظر مع خرق متعمد لتعهداتها وألتزاماتها لمنظمة الطاقة الذرية.



تأتي هذه التحديات في ظل تحركات واستعدادات عسكرية وسياسية واستخباراتية أمريكية موسعة لم تحدث منذ عام 2003 اذ حطت طائرة B52 في قاعدة الظفرة الإماراتية واستعدادات في قاعدة حرير في أربيل وفي القواعد الأخرى في قطر وسوريا وفي تركيا،ووصول البوارج الحربية العملاقة ومنها حاملة السلاح النووي الى الخليج بعد سحبها من قواعدها في المحيط الهادي مع تغييرات واسعة في وزارة الدفاع الامريكية والتدخل في المصالحة بين قطر والسعودية وفتح مطاراتهما امام قواتهم وتقليص عدد موظفي السفارة الامريكية ببغداد! كما اعلن اليوم 25 كانون ثاني ـ/يونيو الجاري الإعلان عن اجتماع امريكي ـ إسرائيلي حول ايران! اما أحزاب وميليشيات السلطة في بغداد فهي منساقة وراء سياسة طهران في التهديد والوعيد والاستنكار للقرارات الامريكية ضد ايران وذيولها واخرها وضع الفياض والعامري في قائمة المحظورين كونهما إرهابيين وفاسدين، وتهرب الحكومة من محاسبة من يستهدف بالصواريخ المنطقة الخضراء مقر الحكومة وأجهزتها والسفارة الامريكية! فسياسة التابع الذليل قد اوغلت في اضعاف العراق وافقاره وتجهيله ومضاعفة معاناة أبنائه حتى ان موازنة عام 2021 التي اقرها البرلمان مؤخرا والتي بلغت 103 مليار جاءت بعجز 43 مليار دولار، موازنة هدفها المحافظة على حصص السراق اذ ثبت ان سعر برميل النفط 42 دولارا في حين ان سعره الحالي 52 أي انه يحقق سرقة 21 مليار و600 مليون دولار ناهيك عن فائض مالي بقيمة 21 مليار من النفط الذي تضع الحكومة يدها عليه والنفط المسروق وإقرار وتوقيع عقد ميناء الفاو مع شركة دايو الكورية وبصيغة الاستثمار مما يحقق رشى وكومشنات للمتنفذين رغم عدم جدواه ووجود عروض افضل، وفي الوقت الذي يتطلب معالجات حقيقية للخدمات الضرورية وللمتطلبات الحياتية الأساسية، وللعلل والافات التي تنخر المجتمع كالتخلف والجهل والبطالة وارتفاع نسب من هم تحت مستوى خط الفقر وانتشار المخدرات والامراض السارية والتفرج وتضاعف اعداد الضحايا بعد تفشي وباء كورونا وعدم الاكتراث في حل ازمة رواتب الغالبية المسحوقة من الموظفين والمتقاعدين اذ يتفاخر الكاظمي بانه وفر 5 مليار دولار كقرض من تركيا لدفعها إضافة الى تصعيد قيمة صرف الدولار على حساب الدينار وبما يعني اضعاف القدرة الشرائية الى ما يقرب النصف مع فرض ضريبة دخل على هذه الرواتب رغم قلتها؟! فيما ان ضخ الأموال الى طهران مستمر من خلال اغراق السوق بالبضائع الإيرانية وشراء الغاز والطاقة الكهربائية ومن خلال مزاد العملة الصعبة في البنك المركزي لصالح بنك ملي ايران وسلطة الولي الفقيه فان ملالي طهران لايعنيهم حال العراق فقد استغلوا اخفاض سعر الدينار امام الدولار للمطالبة بديون واثمان الغاز المؤجلة والتي تسدد بالدينار مما يعنى مضاعفتها امام صمت الذيول في الحكومة والبرلمان،وخلال مسرحية التصعيد الإيراني ـ الأمريكي صمتت بغداد امام جعل العراق ساحة لاي مواجهة محتملة وقودها العراقيون! فالايرانيون اذا ما حققت سياستهم هذه ما يهدفون اليه وبكل الكلف فان من يدفعه، بالدم والمال،هم العراقيون،ولهذا فحكام ايران، في ظل فترة تكّون إدارة الرئيس بايدن، سيرفعون من سقف المطالب والتهديدات وباستخدام كل الأوراق الضاغطة لا سيما وانهم يعلمون ان واشنطن مازالت بحاجة الى خدماتهم في المنطقة وان اعلى ما يمكن ان يحصل من رد عسكري، هم بحاجة دعائية له داخليا، هو بعض الضربات التأديبة ولمواقع مختارة اغلبها داخل العراق على مقرات ومعسكرات مليشيات كتائب حزب الله والعصائب والنجباء ولبعض الأحزاب الأكثر موالاة لايران؟! وبالنسبة لسلطة بغداد ما زال سياق خداع الشعب والتسويف مستمراً رغم ان الذيلية لإيران والولي الفقيه باتت اكثر من مفضوحة لا بل صارت معلنة، ورغم العنف والوحشية والدموية فان شعب العراق قد فهم اللعبة وشبع جورا وجوعا وخداعا وليس من السهل اسكاته بعد ان تهاوت عقدة الخوف وهالة القدسية للعمائم الزائفة وللخونة والذيول والسراق الفاسدين تحت اقدام شباب الثورة التشرينية وما قدم من دماء غزيرة، الثورة التي مازالت تشتعل نيرانها في القلوب والتي يتصاعد اليوم لهيب جذوتها بقوة في ساحة الحبوبي في الناصرية وفي الكوت إضافة الى بغداد،فالتصعيد الإيراني ضد الامريكان والرد المتوقع لم يعد مثيرا للاهتمام لادراك ان ايران الملالي في خدمة الأهداف الامريكية والإسرائيلية في المنطقة، واذا ما حدثت مواجهة من باب "ذر الرماد في العيون" فان العراق هو من يدفع الثمن وهذا ما بات مكشوفا! وعلى الكاظمي ان يدرك ان حكومته هي الفرصة الأخيرة التي فرضتها الظروف فلن تتكرر حتى وان جاءت الانتخابات بفوز من يريدون وحتى وان استمر بايدن بذات السياسة الامريكية المدمرة للعراق والمعادية للعرب والمنحازة لملالي ايران فأناء صبر العراقيين قد طفح ولابد من خلاص.



شبكة البصرة



الثلاثاء 20 جماد الثاني 1442 / 2 شباط 2021



يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس




Like


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
لطفي الياسيني


أمير المقاومين

أمير المقاومين
معلومات إضافية
الأوسمة : شاعر متميز
فلسطين
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون Pi-ca-10
ذكر
المشاركات المشاركات : 79303
نقاط نقاط : 706961
التقييم التقييم : 313
العمر : 118

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون Empty
https://yassini.yoo7.com
مُساهمةموضوع: رد: بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون   بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون I_icon_minitimeالخميس 4 فبراير 2021 - 22:10

لـك مـنـي عـبـق التحية...ورحـيـق الـوفـاء...وازدهاء الـثـنـاء..
يـكـلـلـه اعـتـرافي بـفـضـلـك الـذي ..أدهش مـخـيـلـتـي..
فـي وجـود مـن يـحـمـلـون إلى جـانـب الـمـودة والإخـاء...
بـصـوت يملأ الـدنـيـا ..وفـاءً..
كل عام وانت الى الله اقرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
«أستعرض الموضوع السابق | أستعرض الموضوع التالي»
 مواضيع مماثلة
-
» بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ لماذا العراق.. تساؤلات؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون لماذا العراق؟ احتلال وتدمير واستباحة
» بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وهل من أمل في حكومة تالي الليل!؟ شبكة البصرة د. سامي سعدون
»  Icon16بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ بومبيو والمعركة الإسرائيلية شبكة البصرة السيد زه بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ بومبيو والمعركة الإسرائيلية شبكة البصرة السيد زهره وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يخوض معركة ضارية هي معركة اسرائيلي
» بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مذبحة حلبجة.. جريمة إيرانية شبكة البصرة د. سامي سعدون قبل أيام مرت ذكرى مذبحة حلبجة
» بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ لكم العار والشنار شبكة البصرة ضرغام الدباغ - السفراء: الأمريكي والبريطاني وثالثهم تابعهم

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون , بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون , بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون ,بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون ,بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون , بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ في ظل جو بايدن.. العراق والتصعيد الإيراني ـ الأمريكي؟!؛ شبكة البصرة د. سامي سعدون ] مخالف ,,من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشاعر لطفي الياسيني :: منتديات الشاعر لطفي الياسيني :: منتدى المحلل السياسي الكبير الاستاذ حناني ميا-
انتقل الى: